أبل تسعى لتحسين ذكاء سيري من خلال توظيف 160 مهندس

أضيف بتاريخ : 01 - 04 - 2018 تم تعديله بتاريخ : 1 أبريل، 2018 أضيف في : اخبار تسريبات الموبايلات و عالم التقنية المشاهدات : 1253 مشاهدة

دائما ماتكون ابل سابقة بخطوة عن باقي شركات التقنية الاخرى ونحن اكبر شواهد على هذا الشئ فمع كل عام تقوم به ابل بالاعلان عن منتج ما او الاعلان عن شئ ما فأننا نجد جميع الشركات الاخرى تقريبا تقوم بتقليد هذا الشئ وحتى وان كان شئ بسيط لا فائدة منه مثل مثلا الـ Emoji وغيرها من الاشياء الاخرى

واليوم اعلنت ابل عن حاجتها الي 160 مهندسا لتحسين و تطوير الذكاء الاصطناعي الخاص بسيري التابع للايفون خصوصا وبعد التطور الرهيب الذي رأيناه في مساعد جوجل الخاص بأنظمة الاندرويد لكن هذه الخطوة من ابل تجعلني انا شخصيا افكر فيما سيأتي ؟ خصوصا وان ابل دائما ما تطور في سيري سنة عن الاخرى لكن اعلانها بشكل عالمي بأنها بحاجة الي 160 موظف لتطوير سيري امر غريب جعلني اتوقع ان هذا التطور التي ستقوم به ابل في مساعدها سيكون عصري بمعنى الكلمة لا ادري الي حد سوف تطور ابل مساعدها لكن الاكيد اننا سنرى طفرة عصرية قادمة في الفترة القادمة

apple siri

ففي خلال الأشهر القليلة الماضية، أعلنت آبل عن 161 فرصة عمل ينتهي التقديم عليها بنهاية الشهر الجاري، والمشترك في كل فرص العمل هذه أن الموظفين سيعملون على مشروع سيري.

معظم الوظائف الجديدة المطلوبة تحتاج لمهندسين وذلك للعمل على تحسين إمكانيات الذكاء الصنعي في سيري لتتمكن الشركة من المنافسة جيداً في هذه الحرب الجديدة.

وتريد آبل مهندسين للعمل على تفاصيل دقيقة تشكل بمجموعها صورة جديدة للمساعد سيري، هناك من سيعمل على حل مشاكل “المعرفة العامة” أي ما هي المعلومات التي يمكن لسيري أن يقدمها، بينما غيره سيعمل على الذكاء المبادر، أي أن يعرف سيري ما المعلومات التي قد تحتاجها ليجهزها قبل الطلب، وهناك من سيعمل على تحسين قدرات سيري في التعرف على الأوامر الصوتية أيضاً.

بالطبع سيحتاج الأمر لوقت لابأس به حتى تظهر نتائج الموظفين الجدد على سيري، والمؤكد أن البقية لن يقفون متفرجين، لذا أمام آبل الكثير من العمل ليكون سيري مساعد صوتي يليق بسمعة الشركة.

ولا ننسي ان هذه الخطوة من ابل وان هذا الاعلان الخاص بها يؤكد لنا ولي انا شخصيا ان هناك شئ كبيرا قادما شيئا تكمل به ابل تحفتها الفنية iPhone X والـ Face ID وغيرها وكل هذا مجرد تكهنات خاصة بي.

الكلمات الدلالية:

اترك تعليقك